تقارير

الكهرباء أزمة متكررة تبحث عن حلول

طرح الأحمال الجملة الأكثر استخداما في قاموس الشركة العامة للكهرباء ، والتي تتكرر مع اشتداد كل صيف وشتاء دون أن تلوح في الأفق بوادر لحل أزمة الكهرباء التي طالت أكثر مما كان متوقعا .

اعتذار عن طرح الأحمال

وفيما يبدو كفصل جديد من فصول أزمة الكهرباء اعتذرت الشركة العامة للكهرباء عن طرح الأحمال لساعات طويلة، مهيبة بكافة المواطنين التقليل من استهلاك الطاقة الكهربائية.

وأرجعت الشركة طرح الأحمال إلى ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الطلب على الكهرباء ووجود بعض المشاكل الفنية في عدد من محطات التوليد وخاصة محطة الزاوية المزدوجة.

محطة أوباري

وفي وقت سابق نفى مدير دائرة الإعلام بالشركة العامة للكهرباء محمد التكوري؛ دخول الوحدة الرابعة بمحطة أوباري الغازية إلى الشبكة العامة.

وقال التكوري في تصريح للأحرار الثلاثاء، إن المحطة مازالت تحت التجارب التشغيلية ومن المتوقع دخولها إلى الخدمة خلال اليومين القادمين.

وأشار التكوري إلى أن شركة الكهرباء تواجه عجزا في توليد الطاقة نتيجة الاعتداءات المتكررة على محطاتها، وهو ما أدى إلى فقدان قرابة خمسمائة ميغاوات من الشبكة العامة، وفق قوله.

آثار طرح الأحمال

ومن جانبه توقع جهاز النهر الصناعي منظومة الحساونة سهل الجفارة، عودة المياه تدريجيا إلى مدينة طرابلس والمناطق الغربية بدءا من اليوم الأربعاء.

وأكد الجهاز عبر صفحته بفيسبوك؛ انفراج أزمة إيقاف المياه بعد إعادة التيار الكهربائي إلى الحقلين الشمالي والجنوبي وبدء تشغيل الآبار، وفتح صمامات التحكم الخاصة بالعاصمة طرابلس.

وكان جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي قد أعلن في وقت سابق توقف ضخ المياه من الحقل الشمالي والجنوبي الاثنين بسبب اعتداء مسلحين على محطة تغذية الكهرباء.

وطالب الجهاز الجهات الأمنية والعسكرية بالدولة بتحمل مسؤوليتها لحماية حقول آبار مياه الحساونة ومسارات أنابيب المياه بالمنظومة للحفاظ على استمرار الإمداد المائي.

وتلجأ شركة الكهرباء إلى عملية طرح الأحمال مع ارتفاع الطلب على الكهرباء في الموسمين الصيفي والشتوي ، حيث يتجاوز العجز أكثر 1500 ميغاوات بسبب ارتفاع درجات الحرارة ، وتضرر الشبكة الكهربائية نتيجة استمرار العدوان على طرابلس ، أوأعمال التخريب التي تتعرض لها الشركة بين الحين والآخر .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق