“العواقير” يشكون تراجع دورهم ويطالبون بإعادة الاعتبار لهم

"العواقير" يشكون تراجع دورهم ويطالبون بإعادة الاعتبار لهم

طالب أحد أعيان العواقير “فرج العقوري” بإعطاء قبيلته دور الريادة في الاجتماعات التي ترعاها قيادة عملية الكرامة، مبديا استيائه من تراجع دورهم رغم التضحيات التي يقدمها أبناء القبيلة، حسب قوله.

مطلب “فرج العقوري” جاء في اجتماع لأبناء القبيلة عقد للتحاور والنقاش في قضايا خاصة بها وقضايا الشأن العام، فضلا عن مناقشة احتجاز اثنين من “العواقير” في سجون الكرامة.

وقال أحد أعيان العواقير علي عبد الجليل إن وضع القبيلة مهزوز أمام القبائل الآخرى، بعد أن كان لها دور أساسي عبر التاريخ واصفا الوضع الحالي بالخطير.

ممارسات مخيفة للكرامة!

ولعل أبرز أسباب اجتماع القبيلة اليوم هو احتجاز أبنائها لدى قوات الكرامة دون تقديمهم للمحاكمة أو عرضهم على النائب العام، حيث طالب الحاضرون بإطلاق سراحهم فورا.

المجتمعون طالبوا بالقضاء على أسلوب الخطف والاحتجاز في إطار غير قانوني الذي لازال قائما لدى بعض من وصفوهم بالميليشيات الموجودة في مناطقهم، وقالوا إن سبب دعمهم للكرامة وقائدها “خليفة حفتر” هو القضاء على هذه الممارسات التي لا بد أن تتم في نطاق القانون.

كما تعالت أصوات خلال الاجتماع أكدت استعمال بعض الجهات للقوة والسلطة الممنوحة لها لمصالح شخصية وجهوية تمارس من خلالها ابتزاز الأموال, وتوغل في قضايا أكثر ريبة أبرزها تهريب البشر والمخدرات.

خالد بولغيب: “العواقير” لا يأمنون على أنفسهم في بنغازي

وقال أحد أبناء قبيلة العواقير خالد بولغيب إنه بعد مساندة أبناء القبيلة لخليفة حفتر، أصبحوا الآن لا يأمنون على أنفسهم في شوارع بنغازي على حد قوله.

وأضاف بولغيب خلال اجتماع لأبناء القبيلة عقد عصر الثلاثاء؛ أن أبناءهم سجنوا وجرى التعدي عليهم وسحب سلاحهم رغم وقوفهم منذ البداية إلى جانب حفتر، حيث كون أبناء القبيلة نواة عملية الكرامة عند تأسيسها؛ مضيفا أنه لولا العواقير لـما وجد جيش أو قيادة، بحسب قوله.

تهديد بإعادة التسلح!

وعلى ما يبدو فإن غضب الحاضرين تجاه الممارسات غير القانونية لقوات الكرامة دفعهم إلى التهديد بإعادة التسلح، حيث قال أحد الأعيان إنه يتوجب على القبيلة أن تقوم برعاية أبنائها، وأن استمرار الوضع الحالي يدفع بالقبائل إلى إعادة الميليشيات المسلحة بهدف حماية أفرادها.

حماية قال “فرج العقوري” إنها تهدف لاستمرار وجود القبيلة وعدم تلاشيها في ظل عدم وجود قيادات فيها، وخاصة القيادات الشابة، كما أشار العقوري إلى أن استمرار الوضع الراهن يسيء إلى الكرامة وقائدها “خليفة حفتر”.

مطالب العواقير..

ركزت أغلب الكلمات التي تم إلقائها خلال الاجتماع على المطالبة بتشكيل لجنة من العواقير والسياسيين من أبناء القبيلة تتابع أوضاع أبناء القبيلة وتهدف لإلغاء الظواهر السلبية واتخاذ الإجراءات القانونية وفق سياق القضاء وتجنب الحجز التعسفي.

فيما ذهب البعض خلال الاجتماع إلى ضرورة مراجعة قوانين توزيع الأراضي في مناطق تواجد القبيلة والنزاعات مع القبائل الأخرى وخاصة قبيلة الدرسة، وإعادة الأراضي إلى أصحابها.