ليبيا

السراج: الاعتداء على العاصمة محاولة انقلابية

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج إن الاعتداء على العاصمة هو محاولة انقلاب تستهدف إعادة البلاد إلى الحكم العسكري الشمولي، وحكم الفرد والعائلة، في حين يتطلع الشعب الليبي إلى دولة مدنية.

ونقل مكتب السراج عنه كلمته أمام القمة الإفريقية في دورتها الـ12، وجاءت فيها مطالبة الاتحاد بإصدار إدانة واضحة صريحة للضربة المتعمدة على مركز الإيواء في تاجوراء شرق طرابلس وإرسال لجنة تحقيق بشكل فوري.

وأوضح رئيس الرئاسي أن حكومته تعول على دور الاتحاد الإفريقي في حل الأزمة، داعيا إياه لدعم مبادرته للحل السياسي السلمي، مطالبا بوضع آليات مصالحة شاملة، وتفعيل اللامركزية سعيا للتوزيع العادل للثروة، والاستخدام الأمثل للموارد.

Image may contain: 3 people, people sitting and indoor

كما رحب السراج بإطلاق القمة المرحلة التشغيلية لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، واختيار جمهورية غانا لاستضافة مقر الأمانة العامة للمنطقة.

وتستضيف العاصمة النيجرية نيامي قمة إفريقية استثنائية تتواصل أعمالها على مدى يومين، وتبحث ملفات سياسية واقتصادية تهم القارة، وعلى رأسها الملف الليبي، وفق المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق.

وتعرض مأوى للمهاجرين بتاجوراء شرق طرابلس قبل أيام لقصف من طيران حفتر، ارتفعت أعداد ضحاياه، وفق منظمة الصحة العالمية، من نحو 40 إلى أكثر من 50 قتيلا و130 جريحا، كما تركت الحادثة خلفها سلسلة من الإدانات والمطالبات محليا ودوليا بالتحقيق وتقديم الجناة، فضلا عن عودة انتقادات السياسة الأوروبية في التعامل مع الهجرة.

وتشهد طرابلس والمنطقة الغربية عامة عدوان مسلحا منذ الرابع من أبريل بقيادة حفتر، خلف ضحايا وصلت أعدادهم إلى قرابة الألف قتيل، بينما فاق عدد الجرحى 5 آلاف مصابا، وفق منظمة الصحة العالمية، كما تناهز أعداد النازحين إلى 22 ألف عائلة، وفق لجنة شؤون النازحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق