40 مليون€ أوروبية للمهاجرين وليبيا

40 مليون€ أوروبية للمهاجرين وليبيا

أعلنت المفوضية الأوروبية تخصيص نحو 40 مليون يورو لدعم المهاجرين في ليبيا والمدن المتضررين من ظاهرة الهجرة.

وقالت البعثة الأوروبية في صفحتها بفيسبوك الأحد، إن المبالغ المقدمة هي ضمن خمسة برامج جديدة قيمتها 61.5 مليون يورو، أقرتها المفوضية الأوروبية لمعالجة شؤون الهجرة في شمال إفريقيا عامة وليبيا خاصة.

وأوضحت البعثة أن البرامج الجديدة معتمدة في إطار صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الطارئ للتنمية في إفريقيا، وهدفها مساعدة المهاجرين وحمايتهم في شمال القارة وبليبيا خاصة، إلى جانب تحسين الظروف المعيشية لليبيين من المتضررين جراء الظاهرة.

ويتعلق برنامجان فقط بليبيا من الخمسة المذكورة، وتهدف المبادرة الأولى منهما المعتمدة بـ23 مليون يورو إلى تعزيز حماية المهاجرين المعرضين للخطر واللاجئين والنازحين داخليا والعائدين والمجتمعات المضيفة في ليبيا، مع دعم الجهود الرامية إلى تحسين إدارة الهجرة على طول طرقها في البلاد، وفق البعثة.

وأفادت البعثة أن هذه أعمال البرنامج ستنفذها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، والمنظمة غير الحكومية الإيطالية (CESVI)، التي تتحالف مع الهيئة الطبية الدولية (IMC).

وينفذ المبادرة الثانية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمنحة قدرها 18 مليون يورو، وغرضها دعم تحقيق الاستقرار المجتمعي، وتعزيز خدمات الحكم المحلي في ليبيا بالبلديات الأكثر تضررا من تدفقات الهجرة وكذلك من النزاع، وأيضا تعزيز فرص السكان للحصول على الخدمات الأساسية والأمن المجتمعي والفرص الاقتصادية، حسب البعثة.

هذا، أنشئ صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الطارئ للتنمية في إفريقيا في نوفمبر 2015، وميزانيته أكثر من 4.5 مليارات يورو، وغرضه “معالجة الأسباب الجذرية للتهجير القسري والهجرة غير النظامية وللمساهمة في تحسين إدارة الهجرة”.

وتأتي المبادرة بعد أيام من تعرض مأوى للمهاجرين بتاجوراء شرق طرابلس لقصف من طيران حفتر، راح ضحيته أكثر من 50 قتيلا و130 جريحا، وفق منظمة الصحة، كما ترك الهجوم وراءه سلسلة من الإدانات والمطالبات محليا ودوليا بالتحقيق وتقديم الجناة، فضلا عن عودة انتقادات السياسة الأوروبية في التعامل مع الهجرة.