تقارير

من نيامي.. تشاد تدين استخدام مرتزقة بليبيا وجنوب إفريقيا ترفض أي حل عسكري

التقى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج برئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا على هامش اجتماعات مؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي بنيامي، وقدم لمحة عن تداعيات الاعتداء على العاصمة طرابلس، الذي وصفه بمحاولة الانقلاب لإعادة البلاد إلى الحكم الشمولي، وأكد تصميمه على دحر العدوان دفاعا عن العاصمة ومدنية الدولة.

من جانبه قال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا إنه لا يوجد حل عسكري للأزمة الليبية، ويجب إسكات الأسلحة والذهاب للحوار والمصالحة، مضيفا أن تجربة بلاده تؤكد أن الاتجاه للسلاح لا يحل المشاكل.

هذا واجتمع السراج مع الرئيس التشادي إدريس دبي، وتناول الاجتماع الأوضاع في ليبيا كما تطرق لملف التنسيق بين البلدين لضمان أمن الحدود المشتركة، وأكد أهمية دور الاتحاد الأفريقي في دعم السلم والأمن في ليبيا.

وقدم رئيس المجلس الرئاسي توضيحا للمبادرة التي طرحها في يونيو الماضي والتي تفضي لانتخابات عامة يتفق حولها الليبيون الرافضون لعسكرة الدولة خلال ملتقى وطني.

من جانبه أكد الرئيس التشادي إدريس دبي حرص بلاده على استقرار ليبيا، مؤكدا إدانته لاستخدام المرتزقة في الصراع الدائر والتدخلات السلبية لبعض الدول التي ساهمت من إطالة أمد الأزمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق