المسماري: قصفنا تاجوراء

المسماري: قصفنا تاجوراء

قال الناطق باسم حفتر أحمد المسماري إن طيرانهم الحربي قصف هدفا مشروعا في تاجوراء، وإن من أتى بالمهاجرين هو من يتحمل المسؤولية، بحسب تعبيره.

هذا ونفى المسماري وفق ما نشرته قناة الحرة الأمريكية، مسؤولية قواتهم عن استهداف مركز المهاجرين غير الشرعيين في تاجوراء، وفق قوله.

ودانت رئاسة مجلس الأمن الحادثة وسبقا استنكار من الأمين الأممي والولايات المتحدة فرنسا وإيطاليا وشجب دولي واسع، ومطالبات بالتحقيق الفوري في الحادثة وتقديم المعتدين للعدالة.

هذا، واستنكر المجلس الرئاسي والأعلى للدولة ومجلس النواب بطرابلس الهجوم، وطالبوا بتحقبق دولي في اعتداء طيران حفتر، كما دعوا إلى إدانتها دوليا وتوثيقها.

من جهتها، حملت داخلية الوفاق، حفتر وقياداته المسؤولية بناء على تصريحاتهم، وطالبت بمعاقبتهم، بينما أكدت الخارجية شروعها في مخاطبات دولية للتحقيق في الحادثة وملاحقة الجناة.

وقضى نحو 40 مهاجرا وجرح قرابة الـ80 جراء قصف طيران تابع لحفتر مركز فجر الأربعاء، ويضم الجزء المستهدف قرابة 120 مهاجرا، بينما يأوي المركز بالكامل 610 مهاجرين، من جنسيات إفريقية مختلفة.