فرنسا تنفي اعترافات قيادي تابع لحفتر يؤكد فيها وجود عسكريين فرنسيين في غريان

فرنسا تنفي اعترافات قيادي تابع لحفتر يؤكد فيها وجود عسكريين فرنسيين في غريان

نفت سفارة فرنسا في ليبيا وجود عسكريين فرنسيين في مدينة غريان.

وقالت السفارة في تغريدة لها الاثنين إنه لا صحة للأنباء المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن وجود أطقم عسكرية فرنسية في مدينة غريان.

وكان آمر الحماية والحراسة بغرفة عمليات الكرامة محمد عبد ربه ظهر في مقطع فيديو تداوله نشطاء يدلي باعترافات أفاد فيها بوجود عسكريين فرنسيين في غرفة عمليات الكرامة بغريان لتقديم دعم فني لقوات حفتر.

يشار إلى أن وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، أعلن منتصف أبريل الماضي عن مصادرة سلطات بلاده الأمنية أسلحة وذخائر ينقلها أوربيون بينهم 13 فرنسيا على الحدود التونسية مع ليبيا.

وأوردت إذاعة فرنسا الدولية لاحقا عن مصدر رئاسي تونسي تأكيده أن المجموعتين المعترضتين بمعبر رأس جدير الحدودي مع ليبيا، هم عناصر استخبارية وليسوا دبلوماسيين، خلافا لرواية الجانب الفرنسي.

جدير بالذكر أن الحكومة الفرنسية أقرت في 2016 بمقتل عسكريين فرنسيين في ليبيا بعد إسقاط طائرة مروحية.