أنقرة تتوعد حفتر بعد تهديداته

أنقرة تتوعد حفتر بعد تهديداته

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الأحد، أن أنقرة سترد على أي هجوم تنفذه القوات التابعة لخليفة حفتر ضد مصالحها، وذلك بعد تهديداته الجمعة باستهدافها على لسان ناطقه أحمد المسماري.

وأضاف أكار لوكالة الأناضول الرسمية للأنباء، أنه سيكون لأي موقف عدائي أو هجوم “ثمن باهظ جدا”، و”سنرد بالطريقة الأكثر فعالية والأقوى”، مشيرا إلى أن تركيا اتخذت إجراءات ضد أي تهديدات محتملة.

وصرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت بمؤتمر صحفي من مدينة أوساكا اليابانية، على هامش قمة العشرين، بأن أنقرة ستتخذ التدابير اللازمة متى صدرت أي خطوات عدائية في ليبيا ضدها من قوات حفتر، وفق الوكالة.

ونقل عن حفتر الناطق باسمه أحمد المسماري في مؤتمر صحفي الجمعة، قررا له بإيقاف جميع الرحلات الجوية المدنية من المطارات الليبية إلى المطارات التركية.

وهدد المسماري بالقبض على أي مواطن تركي واستهداف مقار الشركات وكافة المشاريع التي تؤول للدولة التركية في ليبيا، وأيضا باستهداف السفن والقوارب التركية داخل المياه الإقليمية الليبية، فضلا عن أي رحلة مدنية برية كانت أو جوية متجهة إلى تركيا أو قادمة منها، بحسب قوله.