صحف أجنبية تتوقع تحولا في معركة العاصمة بعد سيطرة الوفاق على غريان

صحف أجنبية تتوقع تحولا في معركة العاصمة بعد سيطرة الوفاق على غريان

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية الأجنبية اليومين الماضيين بشكل واسع سيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني على مدينة غريان بعد هجوم مباغت الأربعاء، كبد قوات حفتر خسائر في الأفراد والعتاد وأجبرهم على الانسحاب من المدينة بعد أن اتخذوها مركزا لغرفة العمليات الرئيسية منذ إعلان الهجوم على طرابلس في الرابع من أبريل الماضي.

ذا تيليغراف: “قوات الحكومة تسيطر على مدينة غريان الاستراتيجية”

المقالات التي نشرت لم تكتف بسرد الأحداث الميدانية وحسب، بل تطرقت إلى تحليل هذا الانتصار المهم لحكومة الوفاق وتوقع تداعياته على سياق الحرب التي يقودها حفتر على العاصمة، ومن هذه المقالات مقال نشرته صحيفة ذا تيليغراف البريطانية عنونته بسيطرة قوات الحكومة على مدينة غريان الاستراتيجية، مشيرة إلى أن المدينة كانت نقطة انطلاق رئيسية للهجوم الذي شنه حفتر على العاصمة، متوقعة أن تشكل خسارته لها نقطة تحول في المعركة التي استمرت أكثر من شهرين للسيطرة على طرابلس.

ذا إندبندنت: “هزيمة أمير الحرب الليبي في معركة شرسة مع قوات الحكومة على مدينة رئيسية”

صحيفة ذا إندبندنت بدورها نشرت مقالا الخميس، توقعت فيه أن تكون السيطرة المفاجئة على مدينة غريان من قبل قوات الوفاق، بمثابة ضربة محبطة للإمارات والسعودية ومصر وروسيا، وهي الدول التي دعمت حفتر اعتقادا منها بأنه رجل قوي يمكنه فرض النظام في ليبيا بحسب ما أوردت الصحيفة.
وأوضحت الصحيفة أن مدينة غريان تعد بوابة رئيسية لكل من العاصمة وحقول النفط والغاز في الجنوب بالإضافة إلى سلسلة جبال نفوسة الاستراتيجية غرب البلاد.

ذا غارديان: “السيطرة على غريان تفرض ضغوطا على مؤيدي حفتر”

وفي ذات الاتجاه تقريبا حللت صحيفة ذا غارديان ما قد ينتج من تحول دبلوماسي للدول الداعمة لحفتر بعد خسارته لغريان، قائلة في مقال ترجمته قناة ليبيا الأحرار إن التغير في المناخ العسكري لصالح حكومة الوفاق يفرض ضغوطا على مؤيدي حفتر الدوليين، خاصة مع التقدم الدبلوماسي للحكومة باستئناف التعاون مع فرنسا.
وأشارت الصحيفة إلى تطور علاقة حكومة الوفاق مع الجانب الفرنسي بعد اتهامها إياه سابقا في بداية العدوان على طرابلس بالوقوف خلف حفتر ودعمه بخلاف التصريحات التي كانت تدلي بها, كاشفة أن المصالحة بين الطرفين تمت بعد سلسلة من الاجتماعات في تونس.

ذا ناشونال: “سيطرة قوات الوفاق على غريان تعد انتصارا مهما”

أما صحيفة ذا ناشونال الأسكتلندية، فقالت في مقال لها إن استعادة قوات حكومة الوفاق لغريان، التي تبعد حوالي مائة كيلومتر عن طرابلس، يعتبر انتصارا مهما لأنها كانت بمثابة طريق إمداد رئيسي لقوات حفتر، ناقلة عن الناطق باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو قوله إن عملية السيطرة على غريان تمت بأقل خسائر وفي أقل من أربع وعشرين ساعة.

ذا ديفينس بوست: “القوات الحكومية الليبية تستولي على مدينة رئيسية من مقاتلي حفتر”

زاوية أخرى تناولها موقع ذا ديفينس بوست، تطرقت إلى تفاعل مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر السيطرة على غريان، منوهة إلى الانتشار الواسع الذي شهدته الصفحات الليبية لصور تؤكد سيطرة قوات الوفاق على المدينة ومقاطع فيديو لقواتها وهي تسير دوريات داخلها، ومقاطع أخرى لأسرى من مسلحي حفتر.

وبينما تعتبر طريقة تناول الصحف ووسائل الإعلام الأجنبية لخبر سيطرة قوات حكومة الوفاق على مدينة غريان مختلفة، إلا أن أغلبها اتفقت على أن خسارة حفتر للمدينة التي اعتبرها قاعدة رئيسية له، ستلعب دورا لا محالة في تغيير مسار حربه على العاصمة وتنبؤ بخسارة شاملة.