الصين: الحل بليبيا ليس عسكريا

الصين: الحل بليبيا ليس عسكريا

أكد مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الأربعاء، أن الحل في ليبيا لا يمكن أن يكون عسكريا.

ودعا وانغ يي إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في جنوب العاصمة طرابلس، والعودة إلى الحوار بوصفه خيارا لحل الأزمة في ليبيا، كما جاء عن وزارة الخارجية.

وجاء بصفحة الوزارة بفيسبوك عن الوزير الصيني خلال لقائه بوزير خارجية حكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، أن بلاده تدعم وحدة ليبيا واستقرارها وترفض أي تدخل خارجي في شؤونها، وأكد حث بكين الشركات الصينية على العودة للمساهمة في إعادة إعمار ليبيا.

من جهته، قدم سيالة شرحا مستفيضا للأوضاع الراهنة في ليبيا والعدوان الذي تمر به طرابلس منذ بداية أبريل الماضي والجهود المبذولة من حكومة الوفاق الوطني لتحقيق الاستقرار، وفق الوزارة.

وسلم وزير خارجية الوفاق نظيره الصيني مبادرة السراج التي طلقها في السادس عشر من الشهر الجاري للخروج من الأزمة الحالية عبر ملتقى وطني للوصول إلى خارطةة طريق وقاعدة دستورية بإشراف أممي.

هذا واتفق الجانبان على ضرورة استئناف انعقاد اللجنة المشتركة الليبية الصينية في أقرب وقت ممكن، بحسب إدارة إعلام وزارة الخارجية.

وأبرم هذا اللقاء بين الوزيرين على هامش الاجتماع التنسيقي الوزاري لمتابعة قمة إفريقيا الصين التي عقدت في شهر سبتمبر من العام الماضي.