ليبيا

السراج يستغرب صمت الاتحاد الإفريقي عن قصف طرابلس

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج الأربعاء، إنه “من المستغرب أن تقصف عاصمة إفريقية (طرابلس) ويبقى الاتحاد الإفريقي صامتا، دون أن يتخذ موقفا حازما تجاه المعتدي”.

ودعا السراج في لقاء له برئيس جمهورية الكونغو دنيس ساسو نغيسو، بالعاصمة برازفيل، إلى أن تتحرك لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى التي يرأسها أيضا رئيس الكونغو، لتصحيح هذا الموقف، وفق إدارة إعلام حكومة الوفاق.

وجاء عن الإدارة تناول المحادثات مستجدات الوضع في “ظل الاعتداء الذي تتعرض له العاصمة طرابلس منذ 4 أبريل الماضي”، وتطرقه لجهود لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى المعنية بإيجاد حل للأزمة في ليبيا.

وأوردت صفحة حكومة الوفاق بفيسبوك عن السراج حديثه في لقائه بنغيسو، عن تبدد الأمل يوم 4 أبريل تاريخ الاعتداء على العاصمة طرابلس وقصفها بالطائرات والأسلحة الثقيلة، “الذي نسف العملية السياسية”، بعد التطورات الكثيرة منذ مشاركته في الاجتماع الرابع للجنة الإفريقية وما تلاها من عقد اجتماعات عديدة نتج عنها تفاهمات إيجابية يمكن البناء عليها، من بينها عقد المؤتمر الوطني الجامع في 14 أبريل، وفق قوله.

وأضاف رئيس المجلس الرئاسي أن الاعتداء على طرابلس جاء نتيجة لما تلقاه المعتدي من أسلحة ودعم مالي، حتى توهم أن بمقدوره الانقلاب على الشرعية واجتياح العاصمة الليبية في ساعات والاستيلاء على السلطة، حسب تعبيره.

وتابع السراج أنه من منطلق الإيمان بالحل السياسي أطلق مبارته وقال إنها تبدأ بعقد ملتقى ليبي، يشارك فيه جميع الليبيون المؤمنين بالحل السلمي والدولة المدنية الرافضين لعسكرة الدولة، تمهيدا لانتخابات برلمانية ورئاسية قبل نهاية هذا العام، آملا أن يساهم الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي إلى جانب الأمم المتحدة، في إنجاح العملية الانتخابية.

هذا وأشاد رئيس الكونغو برازفيل، بجهود السراج ومبادرته لإنهاء الصراع في ليبيا، مجددا التأكيد أن لا حل عسكري للأزمة الليبية، وضرورة العودة لمسار الحل السياسي، وفق صفحة حكومة الوفاق.

وكان رئيس المجلس الرئاسي وصل فجر اليوم إلى برازفيل في زيارة تستغرق يوما واحدا على رأس وفد يضم عدد من كبار المسؤولين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق