"5 غارات" على مسلحي حفتر

“5 غارات” على مسلحي حفتر

أعلنت عملية بركان الغضب استهداف 5 ضربات لسلاح الجو التابع لحكومة الوفاق الاثنين، مسلحي حفتر في محيط طرابلس والمنطقة الوسطى.

وتشهد محاور القتال في الوقت الراهن هدوءا نسبيا مع وجود بعض المناوشات بين الفينة والأخرى، وسبقها تأكيد مصادر عسكرية استهداف عربات وآليات عسكرية تابعة لمسلحي حفتر في محيط المطار، وقصف مخزن ذخيرة وتدمير دبابة في حي الكايخ، جنوبي العاصمة.

وجاء في تفاصيل الضربات عن الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي محمد قنونو إفادته الأحد، باستهداف سلاح الجو؛ تمركزات لمسلحي حفتر بثلاث غارات جنوبي العاصمة، إلى جانب تأكيد مصادر عسكرية لليبيا الأحرار استهداف سيارة عليها مدفع رباعي بالذخيرة، وتدمير مدفع 106 بالعربة وشيلكة رباعية ودبابة بحي الكايخ كانت تستعد للقصف.

واندلعت قبل الهدوء في جنوب العاصمة اشتباكات الأحد، وصرح حينها الناطق الإعلامي لعملية البركان بتمكن قوات الوفاق من قطع خطوط الإمداد لقوات حفتر في محيط المطار وتحقيقها تقدمات وصفها بالمهمة، بحسب قوله.

وخلف العدوان على طرابلس من حفتر وقواته منذ بدئه أبريل الماضي، 739 قتيلا بينهم 41 مدنيا، بينما فاق عدد الجرحى 4 آلاف و400 مصابا، بينهم 137 مدنيا، وفق منظمة الصحة العالمية، كما تجاوزت أعداد النازحين 21 ألف عائلة، وفق لجنة شؤون النازحين.