تقارير

موقع إيطالي: إعلان حفتر نيته تشكيل حكومة خارج طرابلس اعتراف بالهزيمة

كما كان متوقعا؛ فشل مشروع حفتر للسيطرة على العاصمة طرابلس، وذلك بعد أن أقر حفتر بهزيمته أمام قوات الوفاق وفق ما قاله موقع الدفاع والأمن الإيطالى.

الموقع عد إعلان حفتر في مقابلة صحفية عن تشكيل حكومة جديدة خارج طرابلس أو في بنغازي أو أي مدينة أخرى، اعترافا منه بالهزيمة العسكرية، مشيرا إلى أن إعلان حفتر عن تشكيل حكومة جديدة خارج طرابلس في حالة فشل قواته في دخول العاصمة؛ كان ملف النقاش بينه وبين المبعوث الأممي غسان سلامة الأيام الماضية.

فوضى وانسحابات في قوات حفتر

وحول الوضع الميداني لقوات حفتر؛ أكد موقع الدفاع والأمن الإيطالي وجود انسحابات في صفوف قوات حفتر، قائلا إنها تمر بحالة من الفوضى، وإن مقاتليه يخوضون قتالا في منطقة مترامية الأطراف مبينا أنه من المتوقع خسارة حفتر للمطار قريبا.

الوفاق تستعد للهجوم الكبير واستمرار الغارات

وفيما يخص الأوضاع خلال الأيام القادمة، أشار الموقع إلى أن قوات الوفاق ستشن قريبا هجوما كبيرا لطرد قوات حفتر من مواقعها، بعد وصول تجهيزات جديدة من تركيا وعودة طيارين ليبيين تلقوا تدريبا جيدا في روسيا لمدة أربع سنوات ومن المتوقع رجوعهم إلى القاعدة الجوية فى مصراتة.

ميدانيا؛ نفذ سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق الاثنين تسع طلعات جوية؛ خمس منها قتالية استهدفت مسلحي حفتر في محيط طرابلس والمنطقة الوسطى.

أما محاور القتال جنوب طرابلس فشهدت هدوءا نسبيا مع وجود بعض المناوشات بين الفينة والأخرى، في الوقت الذي أكدت فيه مصادر عسكرية استهداف عربات وآليات عسكرية تابعة لمسلحي حفتر في محيط المطار، وقصف مخزن ذخيرة وتدمير دبابة في حي الكايخ، جنوبي العاصمة.

متابعون: حلفاء حفتر الدوليون يبحثون عن مخرج سياسي له

كل المؤشرات تشير إلى أن قوات حفتر بدأت التقهقر بشكل واضح، خاصة بعد فشل قواته في تحقيق أي تقدم وتحولها إلى حالة الدفاع منذ أسابيع في كافة المحاور، وهو ما دفع بعض المتابعين إلى القول إنه لا بديل لحفتر عن البحث عن مخرج سياسي عبر حلفائه الدوليين، خاصة مع تزايد تصريحات المجتمع الدولي بأنه لا حل عسكريا في ليبيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق