مطالب لمعيتيق بآليات أنسب للمهاجرين

مطالب لمعيتيق بآليات أنسب للمهاجرين

طالب النائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق، بضرورة تطوير سبل معالجة أوضاع المهاجرين، عقب الاعتداء على العاصمة.

وشدد معيتيق في لقائه الاثنين بوكيل وزارة الداخلية لشؤون الهجرة، على التنسيق بين فرق عملها لإيجاد الآليات المناسبة للتعامل مع الأزمة الإنسانية عامة وأوضاع المهاجرين خاصة، حسب إدارة إعلام الوفاق.

من جهته، استعرض وكيل وزارة الداخلية محمد الشيباني خلال اللقاء، أوضاع المهاجرين جراء الاعتداء على طرابلس، والجهود التي تبذل لتوفير احتياجاتهم.

وجاء في اليوم نفسه استنكار عن مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، في افتتاح الدورة الحادية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، حيث قال إن المهاجرين بليبيا يتعرضون للاعتقال التعسفي في ظروف مروعة ومهينة، فضلا عن تسجيل حالات الوفاة في مراكز الإيواء، إلى جانب التعذيب والعنف والاتجار بالأطفال والنساء والرجال وبيعهم على أيدي المهربين، وفق قوله.

وتحيط بمراكز الإيواء في ليبيا انتقادات دولية، آخرها الموجهة الأحد من منظمة أطباء بلا حدود لأوضاع المهاجرين في مركزي الزنتان وغريان، إذ وصفتها بالكارثية بعد تسجيلها أكثر من 20 متوفى، منذ سبتمبر الماضي بسبب مرض السل.