تفاقم أزمة المهاجرين في ليبيا في ظل عدوان حفتر على طرابلس

تفاقم أزمة المهاجرين في ليبيا في ظل عدوان حفتر على طرابلس

تتواصل معاناة المهاجرين الراغبين في الانتقال إلى أوروبا عبر البحر عن طريق ليبيا، وهي أزمة عمرها سنوات، إلا أن معاناتهم ازدادت مؤخرا بعد عدوان حفتر على العاصمة طرابلس والاستهداف المباشر بالرصاص الذي طالهم في بعض مراكز الإيواء، إلى جانب ما خلفه العدوان من إخلال أمني وارتباك في عمل بعض المؤسسات والجهات المختصة لتوفير ما يلزم لهم.

وتشير تقديرات المنظمة الدولية للهجرة إلى وجود نحو 3600 مهاجرا غير نظامي في مراكز احتجاز بالعاصمة طرابلس، بينهم 890 مهاجرا في منطقة قصر بن غشير جنوبي طرابلس، الواقعة في نطاق الاشتباكات.

أطباء بلا حدود تؤكد وفاة أكثر من 20 مهاجرا في ليبيا بسبب “السل”

وصفت منظمة أطباء بلا حدود الأوضاع في مركزي إيواء النازحين في مدينتي الزنتان وغريان بالكارثية؛ بعد تسجيل أكثر من عشرين حالة وفاة منذ سبتمبر الماضي في صفوف المهاجرين بسبب مرض السل وأمراض معدية أخرى.

وحذر رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في ليبيا جوليان ريكمان؛ من احتمال تفشي الأمرض داخل مراكز الإيواء، مشيرا إلى أن المنظمة قد حولت ست عشرة حالة في مايو الماضي، ووسعت استجابتها الطبية والإنسانية بعد السماح لها بزيارة مركز الزنتان.

داخلية الوفاق تبحث سبل التعاون مع سويسرا في ملف الهجرة

في سياق ذي صلة، ناقش وكيل وزارة الداخلية لشوؤن الهجرة محمد الشيباني، سبل التعاون المشترك بين ليبيا وسويسرا في ملف الهجرة غير النظامية، مع الملحق الخاص بالهجرة فى السفارة السويسرية، وتطرقا إلى العراقيل التى تواجه البلدين.

وقال الشيباني إن هذه الظاهرة تسببت في الكثير من المشاكل في ليبيا، موضحا أن ليبيا دولة عبور لهؤلاء المهاجرين، في وقت خصصت فيه الأمم المتحدة مبالغ مالية لدعم وكالات الإغاثة في نقل المهاجرين من مراكز الإيواء الواقعة في مناطق الاشتباكات.

اتهامات إيطالية لهولندا والاتحاد الأوروبي بسبب الهجرة

في المقابل، اتهم وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني هولندا والاتحاد الأوروبي بعدم الاكتراث بمصير اثنين وأربعين مهاجرا عالقا على متن سفينة إنقاذ هولندية في المياه الإقليمية الإيطالية منذ أحد عشر يوما بعد إنقاذهم قبالة السواحل الليبية.

وأنقذت سفية “سي ووتش 3” في 12 يونيو 53 مهاجرا من قارب مطاطي قبالة سواحل ليبيا، وسمح لعشرة مهاجرين، بينهم امرأة حامل، بالنزول قبل ثمانية أيام في لامبيدوسا، فيما بقي 42 آخرون على متن السفينة ولم يسمح لهم بالنزول.