تقارير

عدوان حفتر.. نزوح نحو 100 ألف شخص واستهداف للمدنيين والمرافق الطبية

94 ألف نازح من طرابلس

بسبب النزاع المستمر في طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي، أكدت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تشريد 94 ألف شخص من منازلهم، وقالت إن أكثر من 48% من النازحين أطفال تقل أعمارهم عن 18 سنة، وانتقل مؤخرا أكثر من 3400 شخص إلى مناطق أكثر أمانا بينما جرت استضافة أكثر من 3900 نازح في ملاجئ جماعية.

وفي الأسبوع الماضي، أصيب مستشفيان ميدانيان في السواني وعين زارة بالغارات الجوية، ما أدى إلى إصابة طبيب ومساعدين اثنين، وقد تبرعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين هذا الأسبوع بسيارتي إسعاف إلى الهلال الأحمر الليبي وبلدية السواني، لإجلاء المدنيين من مناطق النزاع ودعم الرعاية الصحية الطارئة في طرابلس وحولها.

المستشفى الميداني السواني

الأوضاع في غات

وفيما يتعلق بالأوضاع في مدينة غات، أكدت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقديم مساعدات إنسانية عاجلة للمواطنين المتضررين من الفيضانات الأخيرة بالتعاون مع الشركاء الدوليين والمحليين، وأوضحت أن هذه الفيضانات أدت إلى نزوح 4250 شخصا، منهم 1200 شخص يتم استضافتهم حاليا في خمسة ملاجئ جماعية أقامتها السلطات الليبية.

سيول غات

ملف المهاجرين واللاجئين

أما فيما يخص المهاجرين واللاجئين فقد أكدت المفوضية أنها تقوم بمراقبة وتوفير الرعاية الصحية الأولية لهم داخل مراكز الإيواء، وأشارت إلى أنها قدمت منذ بداية العام الجاري حوالي 8000 استشارة طبية في هذه المراكز. وقدرت وجود أكثر من 3680 لاجئا ومهاجرا في مراكز احتجاز بالقرب من مناطق النزاع في طرابلس وضواحيها.

وقالت المفوضية إنها تسعى لإيجاد حلول للاجئين خارج ليبيا، وأوضحت أنها دعمت حتى الآن 1166 لاجئا وطالب لجوء من خارج البلاد، وتخطط لإجلاء 160 آخرين من البلاد الأسبوع المقبل، قائلة إنه منذ نوفمبر 2017 غادر 4239 لاجئا من ليبيا منهم 2782 إلى النيجر و710 إلى إيطاليا و 364 إلى رومانيا و383 إلى دول أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق