ليبيا

الوطنية للنفط تعرب عن قلقها إزاء الوجود العسكري بميناء رأس لانوف

أعربت المؤسسة الوطنية للنفط عن قلقها الشديد إزاء الوجود العسكري المتزايد لقوات حفتر بميناء رأس لانوف النفطي، ما قد يجعله هدفا عسكريا محتملا، ويهدد بتدمير البنية التحتية النفطية.

وقالت المؤسسة في بيان لها الخميس؛ إن 80 مسلحا بقيادة لواء يدعى عبدالله الهمالي يتبع قوات حفتر دخلت ميناء رأس لانوف قبل أيام، واستولت على أحد المباني وخصصته للاستخدام العسكري، وحاولت تزويد سفينة حربية بالوقود.

كما اتهمت المؤسسة هذه المجموعة بالاستحواذ على وجبات الطعام المخصصة للموظفين والاستيلاء على واحد وثلاثين مسكنا مخصصا لموظفي شركة الهروج المشغلة للميناء، وفق البيان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق