تقارير

ازدياد ساعات طرح الأحمال و1500 ميغاوات عجز في الشبكة الكهربائية

أفادت الشركة العامة للكهرباء بإعادة تشغيل الوحدة الخامسة بمحطة الرويس الغازية ودخولها على الشبكة، وأكدت أن فرق الصيانة بمحطة الزاوية المزدوجة تمكنت من إعادة تشغيل الوحدتين الأولى والرابعة بكامل طاقتهما.

لكن ارتفاع درجات الحرارة وتضرر الشبكة الكهربائية بسبب استمرار العدوان على طرابلس، وخروج بعض محطات التوليد عن الخدمة سبب عجزا تجاوز 1500 ميغاوات، وهو ما دفع الشركة إلى طرح الأحمال للمحافظة على الشبكة.

شركة الكهرباء: خسائر مبدئية تجاوزت 61 مليون دينار

مدير دائرة الإعلام بالشركة العامة للكهرباء محمد التكوري أوضح أن القدرة المضافة ستقلل من عجز الشبكة وساعات طرح الأحمال، مشيرا إلى أن فرق الصيانة لاتزال غير قادرة على الوصول إلى بعض المحطات المتضررة بسبب استمرار القتال.

وقال التكوري إن الخسائر المبدئية في المناطق التي تمكنت فرق الصيانة من الدخول إليها، تجاوزت 61 مليون دينار، وأضاف أن الإصابات التي لحقت بدوائر نقل الكهرباء وخطوط التوزيع هي إصابات جسيمة.

مساع لاحتواء أزمة الكهرباء في ظل شكاوى مستمرة للمواطنين

في محاولة منه لاحتواء أزمة الكهرباء، شدد المجلس الرئاسي على ضرورة التنسيق مع مختلف البلديات للمشاركة في طرح الأحمال، والتعاقد لاستئناف عمل أبراج نقل الطاقة الرئيسية في المنطقة الجنوبية التي تعرضت لأعمال تخريبية.

وفيما يخص التدابير التي يمكن للشركة العامة للكهرباء اتخاذها، دعا المجلس الرئاسي إلى زيادة إنتاج الطاقة من خلال التسريع في دخول الوحدة الرابعة والثالثة لمحطة أوباري، والعمل على الربط مع دول الجوار، وإيجاد بدائل عاجلة.

ومع دخول فصل الصيف من كل عام تتكرر معاناة المواطنين مع الانقطاع الطويل في التيار الكهربائي، وهي أزمة تضاف إلى الأزمات التي يعيشها المواطن الليبي منذ سنوات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق