السراج: لن نرضى بأي وقف لإطلاق النار قبل دحر قوات حفتر.. وحوارنا السياسي سيكون على أسس جديدة

السراج: لن نرضى بأي وقف لإطلاق النار قبل دحر قوات حفتر.. وحوارنا السياسي سيكون على أسس جديدة

نفى رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج طلب أو أبداء أي رغبة فى وقف إطلاق النار مشددا على أن موقف الرئاسي واضح وثابت ومعلن في صد العدوان وإرجاع القوات المعتدية من حيث جاءت.

ونقل الناطق باسم حكومة الوفاق عن السراج رفضه أي حديث عن وقف إطلاق النار أو حل سياسي قبل دحر القوات المعتدية وإرجاعها من حيث أتت وأن الحوار السياسي منذ الآن سيكون على أسس جديدة.

وأشار يونس إلى أن طلب رئيس المجلس الرئاسي إرسال لجنة لتقصي الحقائق من مجلس الأمن هو لتوثيق الجرائم والانتهاكات التى ارتكبتها القوات المعتدية بحق المدنيين واستهدافها للمؤسسات المدنية، نافيا أي طلب قدمته حكومة الوفاق من المراقبيين الدوليين لوقف إطلاق النار.

من جهته كشف مصدر مسؤول في حكومة الوفاق لقناة ليبيا الأحرار ماوصفها بالمحاولات “الخادعة والسخيفة” لإظهارنا وكأننا نطلب وقف إطلاق النار بالوضع الراهن والرجوع لحوار أبوظبي وأن طلبنا هذا جاء خلال اجتماعات روما اليوم وهو ما ننفيه “جملة وتفصيلا” على حد تعبيره.