رايتس ووتش تدعو قوات حفتر والوفاق إلى تجنيب المدنيين ضرر الحرب

رايتس ووتش تدعو قوات حفتر والوفاق إلى تجنيب المدنيين ضرر الحرب

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش جميع القوى المشاركة في القتال في ضواحي العاصمة طرابلس إلى اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتقليل الضرر الواقع على المدنيين والالتزام بقوانين الحرب، وعدم شن هجمات على المدنيين.

وقالت هيومن رايتس ووتش في بيان لها أمس السبت إن طرفي النزاع يحتكمان على سجلات سابقة من إساءة معاملة المدنيين.

وأشارت المنظمة إلى أن قوات حفتر لديها سجل موثق في شن الهجمات العشوائية على المدنيين وعمليات الإعدام دون محاكمة والاحتجاز التعسفي، مبينة أن قوات حفتر متورطة في انتهاكات خطيرة ضد المدنيين في أماكن عدة في ليبيا، بما في ذلك تقييد حرية التنقل والنهب وحرق المنازل.

وذكرت هيومن رايتس أن المجموعات المسلحة في غرب ليبيا ارتكبت أيضا انتهاكات جسيمة فيما سبق، من بينها عدم اتخاذ الاحتياطات الواجبة أثناء القتال في المناطق السكنية؛ وتهجير أشخاص قسرا دون مبرر عسكري، إضافة إلى اعتقال آلاف المهاجرين وطالبي اللجوء تعسفا وإساءة معاملتهم، واضطهاد صحفيين ونشطاء المجتمع المدني.

يشار إلى أن المنطقة الغربية تشهد اشتباكات بين قوات الجيش التابع لحكومة الوفاق وقوات حفتر، إثر إعلان الأخيرة الحرب على طرابلس للسيطرة عليها.