تقارير

السراج يعلن النفير العام على وقع تحركات لقوات الكرامة صوب المنطقة الغربية

أعلن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، النفير العام لجميع القوات العسكرية والأمنية؛ استعدادا للتصدي لأي تهديدات تستهدف زعزعة الأمن في أي منطقة من البلاد.

وقال السراج في بيان أصدره الأربعاء، إن البيانات والتصريحات التي وصفها بالمستفزة، والتي تتحدث عن التوجه لتطهير المنطقة الغربية وتحرير العاصمة طرابلس، هي تصعيد ممنهج قبل أيام من عقد الملتقى الجامع، الذي يرى فيه الليبيون بصيص أمل للخروج من الأزمة، حسب قوله.

بيان لرئيس المجلس الرئاسي القائد الأعلى للقوات المسلحة

وشدد السراج أيضا على أن هذا التصعيد والإصرار على تبني النهج العدائي الذي طالما التزموا حياله بضبط النفس من قبل، لم يترك لهم مجالا إلا التصدي له، داعيا أصحاب هذا النهج إلى الكف عن لغة التهديد والوعيد والاحتكام إلى العقل والحكمة، على حد تعبيره.

باشاغا يحذر من الرهان على قوة السلاح ويؤكد جاهزيتهم لحماية العاصمة


“فتحي باشاغا ” وزير الداخلية بحكومة الوفاق

من جهته حذر وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، جميع الأطراف من خطورة الرهان على قوة السلاح لتغليب رأي سياسي بعينه؛ موضحا أنهم على أهبة الاستعداد للتصدي لأي محاولة تنال من أمن العاصمة وتعرض المدنيين للخطر .

وأضاف باشاغا في بلاغ أمني نشر عبر صفحة الوزارة الأربعاء، أنه لا سبيل لإنهاء الأزمة إلا عبر الوسائل السياسية والسلمية، داعيا المجتمع الدولي إلى الأخذ بعين الاعتبار أنهم لن يفرطوا في أمن العاصمة ومؤسسات الدولة، على حد قوله.

عميد غريان: رصدنا رتلا عسكريا تابع للكرامة جنوبي المدينة ونطالب الرئاسي بالتدخل

هذا وأعلن عميد المجلس البلدي غريان يوسف بديري رصد رتل عسكري تابع لعملية الكرامة بمنطقة القريات جنوبي المدينة.

Image may contain: 1 person, sitting and glasses
عميد بلدية غريان يوسف بديري

وقال بديري في تصريح لليبيا الأحرار؛ إن هدف الأرتال العسكرية الدخول لغريان ومن ثم التوجه إلى العاصمة؛ مطالبا في رسالة موجهة للمجلس الرئاسي باتخاذ التدابير العاجلة لإيقاف هذا الرتل قبل وصوله لطرابلس، منعا لسفك مزيد من الدماء وحدوث ما لا تحمد عقباه، وفق نص الرسالة.

قوات الكرامة ترسل تعزيزات عسكرية جديدة باتجاه المنطقة الغربية

وتأتي هذه التصريحات على وقع تحركات لقوات عملية الكرامة التي قد أعلنت في وقت سابق إرسال تعزيزات عسكرية جديدة باتجاه المنطقة الغربية.

وأوضحت قيادة العملية عبر صفحتها الرسمية؛ أن هذه التحركات تأتي بإشراف مباشر من خليفة حفتر ، بهدف ما سمته تطهيرها مما تبقى من الجماعات الإرهابية الموجودة في آخر أوكارها، وفق قولها.

وكان مصدر عسكري قد أكد في وقت سابق تسلم قوات المنطقة العسكرية الغربية بقيادة أسامة الجويلي قاعدة الوطية الجوية؛ بعد اتفاق اجتماعي بين مكونات الزنتان على خروج المسيطرين منها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق