تقارير

ويليامز تؤكد أن الملتقى الجامع هدفه إنهاء المرحلة الانتقالية عبر الانتخابات

قالت نائبة المبعوث الأممي في ليبيا ستيفاني وليامز؛ إن الملتقى الوطني الجامع هو حدث ليبي ليبي، يهدف إلى استخراج ميثاق وطني وخارطة طريق لإنهاء الانسداد السياسي.

وأضافت وليامز خلال لقائها عمداء بلديات كل من زليتن والخمس ومسلاتة وقصر خيار، أن البعثة تهدف من خلال الملتقى إلى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية، والحرص على مدنية الدولة، وفق قولها.

من جهته قال عميد بلدية زليتن مفتاح حمادي إن اللقاء الذي جمعهم بويليامز تركز حول حيثيات الملتقى الجامع، والضمانات اللازمة لإنجاحه ، مؤكدا أنهم بحثوا مسألة إيجاد ضمانات لتنفيذ مخرجاته؛ وإمكانية أن يكون الملتقى نقطة للحد من التدخلات الأجنبية وإيجاد إجماع دولي حوله، إلى جانب دعم البعثة الأممية للبلديات وتفعيل الإدارة المحلية.

سلامة ينفي صحة القوائم المتداولة بشأن الملتقى ونواب يتخوفون من “الغموض” حول المشاركين
في السياق ذاته أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة أن اللائحة الوحيدة للمشاركين في الملتقى الوطني الجامع بحوزته هو فقط، وأن المشاركين في الملتقى يبلغون تباعا من قبل البعثة. موضحا في تغريدة على حسابه على تويتر أن هناك سبع لوائح قيد التداول للمشاركين في الملتقى الجامع وهي غير صحيحة، وأن البعض قد يخترع لوائح أخرى للتشويش والتخريب، على حد تعبيره.

هناك الآن على الأقل سبع لوائح قيد التداول للمشاركين في الملتقى الوطني وقد يخترع البعض لوائح أخرى للتشويش والتخريب.أخوتي الليبيون أذكياء وسيتجاهلوها.هناك لائحة واحدة صحيحة لا غير وهي بحوزتي. والمشاركون يبلغون تباعا من قبل البعثة.اما العبث فمآله سلال المهملات.— Ghassan Salame (@GhassanSalame) March 25, 2019

وكان أعضاء من مجلسي النواب والأعلى للدولة، عبروا عن تخوفهم من غموض المشاركين في الملتقى الجامع، مؤكدين في الوقت ذاته أن الاتفاق السياسي أعطى الحق للمجلسين في تعديل الاتفاق والسلطة التنفيذية بمجلسها الرئاسي.

بينما دعت رئاسة مجلس النواب، أعضاء المجلس إلى ضرورة حضور جلسة الاثنين المقبل ، مؤكدة أن الجلسة ستناقش موقف مجلس النواب من الملتقى الوطني الجامع الذي ستنظمه البعثة الأممية منتصف أبريل المقبل بمدينة غدامس.

الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه للخطة الأممية في ليبيا
وفي سياق ذي صلة جدد سفراء دول الاتحاد الأوروبي في ليبيا دعمهم لجهود المبعوث الأممي غسان سلامة، بهدف التوصل إلى اتفاق سياسي لإنهاء المرحلة الانتقالية.

ورحب السفراء في بيان مشترك عقب مباحثات مع قائد عملية الكرامة خليفة حفتر في بنغازي، بالإعلان عن عقد الملتقى الجامع منتصف أبريل؛ داعين جميع الأطراف إلى اغتنام هذه الفرصة لإنهاء الجمود الحالي والدخول في مرحلة الاستقرار، وفق البيان.

فريق من البعثة الأممية يصل إلى غدامس للتحضير للملتقى
وعلى وقع هذه التصريحات وصل وفد من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى مدينة غدامس في إطار الاستعدادات لانطلاق الملتقى، الذي ستحتضنه المدينة الأسابيع المقبلة. في وقت بحث فيه عميد بلدية غدامس مع أعيان من المدينة تحضيرات الملتقى الجامع وقدرة المجلس البلدي وجاهزية جميع القطاعات الخدمية لاحتضان الملتقى المزمع عقده يومي الرابع عشر والخامس عشر من شهر إبريل المقبل.

وكانت بلدية غدامس قد شهدت سابقا انعقاد عدة لقاءات حول الأزمة منها الحوار الأول بين الأطراف السياسية وجلسة لجنة صياغة مشروع الدستور، إلى جانب القمة الثلاثية بين تونس وليبيا والجزائر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق