منظمة التعاون الإسلامي: الأزمة في ليبيا لن تحل إلا سياسيا

منظمة التعاون الإسلامي: الأزمة في ليبيا لن تحل إلا سياسيا

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي التزامها بوحدة ليبيا وسيادتها وسلامة أراضيها، ورفضها كافة التدخلات الخارجية.

وشددت المنظمة في البيان الختامي لأعمال الدورة السادسة والأربعين التي انعقدت في أبوظبي؛ على أن الأزمة في ليبيا لن تحل إلا سياسيا؛ معربة عن دعمها لجهود المجلس الرئاسي لإعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا.

كما أكد البيان دعمه لجهود المبعوث الأممي غسان سلامة، حاثين الدول الأعضاء على دعم المصالحة الوطنية وضرورة تضافر الجهود الدولية لدحر الإرهاب في ليبيا، وفق البيان.