الأعلى للدولة يناقش مشاكل المنطقة الجنوبية

الأعلى للدولة يناقش مشاكل المنطقة الجنوبية

بحث رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري رفقة نائبه الثاني فوزي العقاب الأحد، مع أعضاء الجنوب بالمجلس المختنقات التي يعاني منها الجنوب وعلى رأسها الملف الأمني.

جاء ذلك خلال اجتماع في طرابلس الأحد بحضور وزير الصحة ووزير الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني تمت خلاله مناقشة إمكانية تنفيذ اتفاقية حماية الحدود وتفعيل وزارة الداخلية والعدل ودعم مديريات الأمن، بالاضافة الى تكليف آمر للمنطقة العسكرية بالجنوب، ومحاربة التهريب، وحماية مشروع النهر الصناعي.

كما بحث المجتمعون إمكانية تفعيل ديوان المجلس الرئاسي في الجنوب داعين الجهات المختصة إلى سرعة توفير الخدمات الأساسية للمنطقة الجنوبية، من بينها الوقود والسيولة والكهرباء، والرفع من مستوى الخدمات الصحية.