الاتحاد الأوروبي يمدد لعملية "صوفيا" إلى نهاية مارس المقبل

الاتحاد الأوروبي يمدد لعملية “صوفيا” إلى نهاية مارس المقبل

قرر الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، تمديد مهمة عملية صوفيا قبالة السواحل الليبية إلى 23 مارس العام المقبل.

وبحسب وكالة آكي الإيطالية، فإن قرار التمديد يأتي في وقت يستمر فيه الخلاف بين الدول الأعضاء على تعديل النظام التشغيلي للعملية، حيث تريد إيطاليا تغييره بشكل يعفيها، كليا أو جزئيا، من فتح موانئها وأراضيها أمام المهاجرين غير النظاميين.

وذكرت وكالة آكي أن عملية صوفيا تسعى لتدريب خفر السواحل وطواقم البحرية في ليبيا، ومراقبة تنفيذ قرار الأمم المتحدة حظر توريد الأسلحة إليها.