انسحاب الوفد التركي كان اعتراضا على المعاملة التي تلقاها

انسحاب الوفد التركي كان اعتراضا على المعاملة التي تلقاها

صرح حزب العدالة والتنمية التركي بأن قرار الانسحاب الذي اتخذه وفد بلاده من المؤتمر الدولي حول ليبيا في باليرمو الإيطالية جاء اعتراضا على المعاملة التي تلقاها.

وقال المتحدث باسم الحزب الحاكم عمر جليك الأربعاء في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة إن الوفد انسحب من المؤتمر بعد مشاورات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وكان نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، أعلن الثلاثاء انسحاب الوفد من مؤتمر باليرمو، معربا عن أسفه لعدم اتحاد المجتمع الدولي، وقيام البعض “باستغلال استضافة إيطاليا للمؤتمر ليتدخل من جانب واحد في مسار الأزمة مؤكدا أنه “لن يتحقق استقرار في ليبيا ما دامت هناك دول تواصل جهودها لتعطيل المسار وفقا لمصالحها بحسب وكالة الأناضول التركية.