ليبيا

سلامة: أمن العاصمة أساسي والمجموعات المسلحة من خارج طرابلس لن تهاجمها ثانية

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة خلال إحاطة أمام مجلس الأمن مساء الخميس، إن المجموعات المسلحة من خارج طرابلس لن تهاجم العاصمة مرة أخرى، بفضل الترتيبات الأمنية التي تم إقرارها بمساعدة البعثة الأممية وانخراط الأطراف المسلحة.

سلامة اعتبر أن أمن العاصمة أساسي ومهم لأن “ما ينجح في طرابلس سيكون نموذجا في مختلف البلاد” وفق قوله، داعيا الليبيين إلى عدم الاعتماد على القوات المسلحة غير الرسمية للحصول على الحماية.

وانتقد سلامة ما يحدث في السجون تحت غطاء الجهات الرسمية من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، داعيا إلى إغلاقها ومحاسبة القائمين عليها، بعد أن حولوها وسيلة لكسب المال عبر طلب الفدية.

ووصف سلامة الصراع في ليبيا بالصراع حول السلطة والسيطرة على مقدرات البلاد، مذكرا بالحروب التي وقعت من أجل السيطرة على الحقول النفطية لاسيما في منطقة الهلال النفطي.

وفي الجنوب اعتبر سلامة أن الحدود المفتوحة حولت المنطقة، مرتعا للمجموعات المسلحة وساحة خصبة لعودة ما يعرف بتنظيم الدولة.

اقتصاديا قال سلامة، إن الإصلاحات التي اعتمدت في الغرض من خلال فرض الرسوم على العملة الأجنبية، ساهمت في انخفاض سعر صرف العملة في السوق السوداء، مثمنا اجتماع محافظي مصرفي طرابلس والبيضاء في تونس الأربعاء.

أما بخصوص الاستحقاقات الدستورية لإجراء الانتخابات، فقد انتقد سلامة الدور السلبي الذي لعبه مجلس النواب، مشددا على أن المؤتمر الوطني الجامع سيكون حلا ضروريا لفرض كلمة الليبيين واسترجاع حقوقهم، وأن موعد الانتخابات سيتحدد خلاله في أفق ربيع 2019.

الوسوم
اظهر المزيد