منظمة التضامن ترصد أعداد ضحايا جرائم الاغتيال والخطف خلال 9 أشهر
منظمة التضامن لحقوق الإنسان

منظمة التضامن ترصد أعداد ضحايا جرائم الاغتيال والخطف خلال 9 أشهر

رصدت منظمة التضامن لحقوق الإنسان خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري ثمانمائة وتسعا وخمسين ضحية في حوادث الخطف والاغتيالات في عدة مدن ليبية، أكثر من سبعمائة منهم كانوا من المدنيين.

وأكد تقرير المنظمة الذي تلقت ليبيا الأحرار نسخة منه أن حالات الاغتيال بلغت نصف العدد الكلي للضحايا فيما مثلت حالات الاختطاف نسبة ستة وعشرين في المائة من إجمالي عدد الضحايا وبلغت نسبة حوادث الاعتقال خمسة عشر في المائة من إجمالي عدد الضحايا.
وبين التقرير أن ثلاثمائة وثلاثة وتسعين من الضحايا كانوا من مدينة بنغازي في الوقت الذي بلغ فيه عدد الضحايا في مدينة طرابلس سبعا وستين ضحية وبلغ عدد الضحايا في مدينة سبها ثلاثا وستين ضحية تلتها مدينة الكفرة بثلاث وخمسين ضحية.