بلدي الشرقية يناشد المسؤولين التدخل لوضع حد للعصابات التشادية

بلدي الشرقية يناشد المسؤولين التدخل لوضع حد للعصابات التشادية

ناشد عميد بلدية الشرقية “أم الأرانب” في الجنوب الغربي امحمد العربي المسؤولين ضرورة التدخل ووضع حد للعصابات التابعة للمعارضة التشادية المنتهكة للجنوب الليبي على حد وصفه، مؤكدا سقوط أربعة قتلى وأسر أربعة آخرين من المعارضة في اشتباكات دارت بينهم أمس الأحد.

وقال العربي في تصريح للأحرار إن أفراد كتيبة خالد بن الوليد اشتبكوا مع العصابات التشادية التي تنتشر بكثافة في مواقع عديدة بالقرب من البلدية على خلفية اختطافهم ستة من أبناء المدينة، لافتا إلى أن عدد من تحتجزهم العصابات بلغ تسعة أفراد.
ومؤكدا أن المدينة خالية من أي جهة لتأمينها وأن مديرية الأمن التابعة لبلدية مرزق مغلقة منذ عام ألفين وثلاثة عشر، مبينا أن كتيبة خالد بن الوليد مكونة من أبناء المدينة وتسعى لتأمين المنطقة.