سفراء الدول الكبرى يعبرون عن قلهم من استمرار القتال في طرابلس

سفراء الدول الكبرى يعبرون عن قلهم من استمرار القتال في طرابلس

عبر سفراء كل من فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة عن قلقهم العميق تجاه ماسموه الصدامات العسكرية في طرابلس.

وأكد السفراء في بيان مشترك أن هذه الأعمال تزعزع استقرار الوضع وتعرض حياة المدنيين الأبرياء للخطر.
وأوضح السفراء أن أي محاولات لتقويض أمن ليبيا غير مقبولة مشددين على أن المجتمع الدولي يراقب الوضع عن كثب ومحذرين من أي تصعيد آخر ومطالبين جميع الأطراف بالعمل معا على ضبط النفس واستعادة الهدوء والانخراط في الحوار السلمي موضحين أن من يقوضون سلام ليبيا وأمنها واستقرارها سوف يخضعون للمساءلة.