أطباء بلا حدود: المهاجرون في ليبيا يتعرضون لتجارة الرق والتعذيب

أطباء بلا حدود: المهاجرون في ليبيا يتعرضون لتجارة الرق والتعذيب

قال فرع منظمة أطباء بلا حدود في ألمانيا الأربعاء، إن المهاجرين الذين أنقذتهم السفينة «أكواريوس» في البحر المتوسط مؤخرا، تحدثوا عما تعرضوا له في ليبيا من تجارة رق وتعذيب وعمل بالسخرة وعنف جنسي.

ونقلت وكالة رويترز في تقرير نشرته الخميس عن مدير فرع المنظمة في ألمانيا فلوريان فيستفال قوله، إن من بين المهاجرين الـ 141 الذين كانوا على متن السفينة أكواريوس والذين وافقت السلطات المالطية على استقبالهم، 70 قاصرا 40% منهم دون سن الـ 15 وكثير منهم دون مرافق.

وأضاف فيستفال أن صبيا إريتريا، يبلغ 16 عاما روى شهادته عن تعرضه للبيع مع آخرين في مزاد علني قبل أن يجبر على العمل بالسخرة لـ 6 أشهر في مزرعة.