انتهاء المرحلة الأولى من المسار التشاوري للملتقى الوطني الليبي

انتهاء المرحلة الأولى من المسار التشاوري للملتقى الوطني الليبي

قال مدير مشروع ليبيا بمركز الحوار الإنساني كريستوفر ثورنتون، إن المسار التشاوري للملتقى الوطني الليبي كان ثريا وعميقا، وإن المشاركين فيه كانوا تواقين للوصول ببلدهم إلى بر الأمان، ومستعدين لتقديم التنازلات من أجل الوطن.

وأضاف ثورنتون بمناسبة انتهاء المرحلة الأولى من المسار التشاوري منذ يومين، أن اللقاءات التي بلغ عددها أكثر من 76 ملتقى وشملت ثلاثا وأربعين مدينة في كامل ربوع ليبيا، وشارك فيها أكثر من 7000 ليبي في الداخل والخارج، قد شملت الجميع على حد قوله.

وأكد الملتقى الوطني الليبي في بلاغ إعلامي نشره على صفحته بفيسبوك الجمعة، أن مشاوراتهم طرحت قضايا مهمة وجوهرية أبرزها الأولويات الوطنية والأمن والدفاع وبناء المؤسسات والحوكمة وكذلك المساران الدستوري والانتخابي.