الجهيناوي: مصلحة تونس تقتضي عودة الاستقرار لليبيا

الجهيناوي: مصلحة تونس تقتضي عودة الاستقرار لليبيا

قال وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي إن مصلحة بلاده تقتضي عودة الاستقرار إلى ليبيا، مشيرا إلى أن إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المحدد يعتمد على شرطين أحدهما قانوني وآخر أمني.

وأوضح الجهيناوي أن زيارته الأخيرة إلى طبرق جاءت ضمن جولة من اللقاءات ورغبة من تونس في إنجاح إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في إعلان باريس، مبينا أن نجاح هذا الموعد يرتكز على مسألتين وهما إحداث إطار قانوني والقبول به من جميع المؤسسات الشرعية، وتوفير إطار أمني مستقر حتى تكون الانتخابات شفافة، ونتائجها معترفا بها من جميع الأطراف، وفق قوله.