اجتماع روما دعا لإجراء الانتخابات في النصف الأول من 2019

اجتماع روما دعا لإجراء الانتخابات في النصف الأول من 2019

اتفق المشاركون في الاجتماع الذي عقد حول ليبيا الاثنين في العاصمة الإيطالية روما، على تأجيل تنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي كان متفقا على إجرائها نهاية هذا العام وفق إعلان باريس.

وأوضح مصدر مطلع لليبيا الأحرار الثلاثاء، أنّ سبب التأجيل يأتي لصعوبة إجرائها في ظل الظروف الحاليّة التي تمر بها ليبيا. كما اتفق المجتمعون على إجراء الانتخابات المقبلة في النصف الأول من العام المقبل بعد إجراء عملية الاستفتاء على الدستور.

وفي تعليقه على الاجتماع، أكد المستشار السابق لدى المجلس الأعلى للدولة أشرف الشح أن السبب الرئيس وراء اجتماع روما هو أزمة الهلال النفطي وعدم تسليمها لمؤسسة النفط الشرعية التابعة لحكومة الوفاق.

وأكد الشح لقناة ليبيا الأحرار – نقلا عن مسؤول غربي – أن دولتي مصر والإمارات حاولتا تقديم مقايضة بتسليم الموانئ النفطية مقابل تغيير محافظ مصرف ليبيا المركزي، مشيرا إلى أن الموقف الأمريكي كان حاسما برفض الربط بين المسألتين والتأكيد على تسليم المنشآت النفطية للمؤسسة الشرعية، وهو ما يؤكد وجود تطور جديد في موقف الإدارة الأمريكية بعد إرسالها رسالة مباشرة لرئيس مجلس النواب عقيلة صالح تنتقد دوره في أزمة الموانئ النفطية حسب قوله.

وعن فرنسا أضاف الشح أنها كانت محرجة خلال اجتماع روما بسبب التطورات الأخيرة في الهلال النفطي وما قام به حليفها خليفة حفتر من تعطيل لإعلان باريس وفق قوله، مشيرا إلى أن دولتي مصر والإمارات طلبتا من الدول المجتمعة عدم إصدار بيان عقب انتهاء الاجتماع كي لا يربك عملية الوساطة مع خليفة حفتر.

يشار إلى أن اجتماع روما عقد أمس الاثنين بدعوة إيطالية أمريكية مشتركة.. شارك فيه ممثلون عن حكومات الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا ومصر والإمارات.