ليبيا

أهالي درنة يشيعون الطفل “بلال” الذي قتل جراء قصف عشوائي

 

شيع عدد من أهالي درنة اليوم السبت الطفل “بلال بدر” الذي قتل متأثرا بجراحه جراء إصابته بشظايا قذيفة.

وردد الأهالى عقب صلاة الجنازة، شعارات منددة بـ”عملية الكرامة”، مستنكرين القصف الجوي واستمرار حصار المدينة، ومطالبين في الوقت ذاته الجهات المسؤولة فى البلاد والمجتمع الدولي بالتدخل لحماية المدنيين وإيقاف الحرب.

وكان الطفل “بلال خالد بدر” قد قتل مساء الجمعة أمام مسجد “فاطمة الزهراء” بحي الساحل الشرقي في درنة، جراء سقوط شظية قذيفة عشوائية أطلقتها قوات الكرامة من محور الفتايح.

كما تسبب الرصاص العشوائي في إصابة شخص آخر أثناء توجهه إلى المسجد، ضمن الاستهداف العشوائي لقوات الكرامة لأحياء المدينة.

وتسبب القصف العشوائي على درنة خلال شهر مايو الجاري في إصابة 8 أشخاص من بينهم 3 أطفال بجروح متفاوتة، وإصابة عدد من المنازل بأضرار.

الوسوم
اظهر المزيد