ليبيا

مراسلون بلا حدود: حرية الإعلام في ليبيا تعيش أزمة غير مسبوقة

قالت منظمة مراسلون بلا حدود إن حرية الإعلام في ليبيا تعيش أزمة غير مسبوقة، بعد مرور 7 سنوات على ثورة فبراير، مؤكدة مقتل 18 صحفيا منذ 2011.

وأضافت المنظمة في بيان لها أن الأزمة السياسية تقوض استقلالية الصحافة وتجعل الصحفيين مستهدفين بشكل رئيسي في ظل إفلات مرتكبي الانتهاكات من العقاب وسط مناخ يدفع نحو إخلاء ليبيا من صحفييها على حد تعبيرها.

وأكدت مراسلون بلا حدود أن ممارسة الصحافة أصبحت مغامرة محفوفة بالمخاطر بسبب الوضع الأمني الذي تعيشه البلاد، مشيرة إلى أن ليبيا تحتل المرتبة الـ 63 بعد المائة في الترتيب العالمي لحرية الإعلام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق