ديوان المحاسبة: الرسالة الأخيرة جاءت لعدم جدية المؤسسات في إصلاح الاقتصاد
ديوان المحاسبة - طرابلس

ديوان المحاسبة: الرسالة الأخيرة جاءت لعدم جدية المؤسسات في إصلاح الاقتصاد

أفاد ديوان المحاسبة بطرابلس بأن رسالة رئيس الديوان “خالد شكشك” المؤرخة بـ31 من ديسمبر الماضي، بشأن ضرورة الإسراع في اعتماد وتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية، لم تكن الرسالة الأولى.

وأكد المكتب الإعلامي للديوان في منشور له، أن الرسالة جاءت امتدادا للعديد من الخطابات والتنبيهات والمناشدات السابقة، حيث لاحظ الديوان عدم جدية الجهات المعنية في تنفيذ الإصلاحات، الأمر الذي يعد إصرارا غير مسبوق لاستمرار الأزمة الاقتصادية، وانتشار الفساد المالي.

وكان رئيس ديوان المحاسبة “خالد شكشك” قد تحدث في رسالته الأخيرة عن عدة تجاوزات، من بينها غياب الشفافية والإفصاح، وحجب المعلومات المتعلقة بالاعتمادات والتحويلات الخارجية عن الأجهزة الرقابية والرأي العام، وتدخل أصحاب المصالح من رجال الأعمال وغيرهم في ملف موازنة الاستيراد، وتوجيه القرارات بما يخدم مصالحهم.