روماريو يعلن رغبته في الترشح لرئاسة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

روماريو يعلن رغبته في الترشح لرئاسة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

أعلن نجم كرة القدم البرازيلي الأسبق روماريو الفائز بلقب كأس العالم عام 1994 رغبته في الترشح لرئاسة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم والقضاء على الفساد الذي ينتشر فيه.

اللاعب البالغ من العمر 51 سنة يقود لجنة لمكافحة الفساد في البرازيل، وجاءت تصريحاته بعد 4 أيام من إيقاف الاتحاد الدولي لكرة القدم لرئيس الاتحاد الحالي ماركو باولو ديل نيرو لـ 90 يوما، وتحقق السلطات البرازيلية مع ديل نيرو في تهم فساد تشمل مسؤولين آخرين تتهمهم الولايات المتحدة بالتورط في فضيحة من أكبر فضائح لعبة كرة القدم.

كما اتهم روماريو رئيس الاتحاد الأسبق لكرة القدم جواو هافيلانج الذي فارق الحياة العام الماضي بتصميم نظام يسمح بالربح غير المشروع في كرة القدم البرازيلية.