ليبيا

غرفة أمنية ليبية إيطالية مشتركة لمكافحة المهربين والمتاجرين بالبشر

اجتمع فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني اليوم في طرابلس مع ماركو مينيتي وزير الداخلية الإيطالي الذي أشاد بجهود خفر السواحل الليبي في ملاحقة عصابات التهريب و بمساهمتهم في إنقاذ 80 ألف مهاجر هذا العام، و ما بذلوه لترحيل أعداد كبيرة من المهاجرين طوعيا إلى بلدانهم الأصلية ، مبديا امتنانه لما تم من تنسيق بين السلطات الليبية والإيطالية و دعمه لاستمرارها .

من جانبه أكد السراج إنه رغم النجاحات التي تحققت في ملف الهجرة إلا أن أعداد المهاجرين غير الشرعيين حسب قوله خارج مراكز الإيواء تظل كبيرة وتحتاج إلى المزيد من التعاون لتأمين الحدود الجنوبية لليبيا لوقف تدفق المهاجرين عبرها، الاجتماع الذي حضره عارف الخوجة وزير الداخلية و العميد عبدالله تومية آمر خفر السواحل و جوزيبي بيروني السفير الإيطالي لدي ليبيا تناول تفاصيل عمليات التنسيق والخطوات العملية لمواجهة شبكات التهريب حيث شدد السراج على التركيز بشكل أكبر على ملاحقة هذه الشبكات سواء في ليبيا أو خارجها في امتداداتها الأفريقية و الأوروبية ، و خلص المجتمعون إلى الاتفاق على إنشاء غرفة مشتركة ليبية إيطالية لمكافحة المهربين تتكون من ممثلين عن خفر السواحل وجهاز الهجرة غير الشرعية والنائب العام الليبي وجهاز المخابرات ونظرائهم الإيطاليين.

بيروني أعلن بدوره عن اقتناع دول وسط أوروبا بالمساهمة في هذه العملية و تقدمها خلال الأسبوع المقبل بدعم مالي يصل إلى 35 مليون يورو ، كما بحث الاجتماع ايضا تضرر بعض البلديات من اثار الهجرة غير النظامية والتهريب و ضرورة ” التنمية المكانية ” للقضاء على هذه السلبيات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق